10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة

08-06-2015

نظمت جمعية المنارة لدعم الأشخاص مع اعاقة في المجتمع العربي السبت الموافق 6 من شهر حزيران الجاري امسية احتفالية ضخمة بمناسبة مرور 10 سنوات من العمل الحثيث والمتواصل طبقا لرؤيا المنارة ونهوضا بشريحة الأشخاص مع اعاقة سواء على صعيد التوعية الجماهيرية او في التمكين الحقوقي ناهيك عن التمكين المهني والدورات المختلفة التي تستقطب طلاب المدارس والبالغين.


وقد لبى النداء جمهور غفير ومتنوع منهم من وصل من الناصرة ومن حيفا ومن القرى المجاورة والبعض من ام الفحم والقضاء. جمهور عرف بعضهم المنارة عن قرب من خلال الاشتراك بالفعاليات المشتركة على مدى الأعوام الماضية وجاء ليشارك المنارة الاحتفال بعيدها العاشر. ومن جهة أخرى حضر الاحتفال شخصيات اجتماعية وسياسية بارزة من بينها عضو الكنيست عن القائمة المشتركة د. باسل غطاس الذي أبدى إعجابه الشديد بالمنارة كموديل ناجح وصامد عبر السنين بفضل عمق الرؤية والإصرار. ووصف مؤسس ومدير عام المنارة المحامي عباس عباس بالمبادر الاجتماعي الذي أهميته تفوق المبادر الاقتصادي لأن الأول يحدث تغييرا اجتماعيا عاما وشاملا وليس عينيا ضيقا. كما برز بين الحضور الفنانة الشاملة أمل مرقص والتي تربطها بالمنارة علاقة ود وصداقة منذ نشأتها فقد سجلت بصوتها أسس رؤيا المنارة منذ انطلاقها في العام 2005. ناهيك عن العديد من الشخصيات التي تركت بصمة في هذا المجال ومن بينها رجل الأعمال زياد عمري مؤسس ومدير عام مؤسسة رند في اكسال، والمفتشة المسؤولة عن تأهيل المكفوفين السيدة راوية أبو حنا حداد. ومهما ذكرنا فسنغفل اسماء كريمة لشخصيات عديدة  من عالم الأعمال والاعلام ومجال خدمة الأشخاص مع اعاقة وغيره. وقد كرمت المنارة عددا كبيرا من المتطوعين على مر السنين كانت ابرزهم الاعلامية بيان ابو عطا والاعلامية وفاء يوسف والفنانة صاحبة الآداء المتميز في قراءة قصص الأطفال عبير شاهين خطيب.

المكان: فندق الجاردينيا

في هذا المكان تم الاحتفال الكبير بتأسيس المنارة ومسيرتها الثابتة وقد تم الإعداد له والعناية بكافة تفاصيله ابتداء من العرافة التي انتدبت من أجلها الاعلامية ربى ورور والتي قامت بعرض الانجازات المتعاقبة التي حققتها المنارة على ارض الواقع بمجالات شتى الى تقديم العرض الموسيقي الهادف "منارات أمل" وهو ما يعتبر خلاصة عمل مهني حثيث لقائد فرقة المنارة الفنان والمعالج بالموسيقى جورج قندلفت مع المقربين الى قلبه وهم مجموعة من الأشخاص المميزين والحالمين الذين انتظموا في حلقات العلاج الموسيقي الذي اثمر عن بناء عرض مميز وهادف نوسع الحديث عنه في الفقرة التالية. وفي محور آخر أمتع الحضور بغنائه وعزفه وشخصيته العذبة الفنان الفلسطيني ماهر الشافعي الذي حضر من رام الله خصيصا للمشاركة بهذا الحدث.

"منارات أمل": كل واحد منهم وكلهم كجماعة هم منارات أمل، قدموا بأداء وانضباط لافتين مجموعة من الأغاني التي وفق ما شرح قندلفت هي نتاج محادثات جاءت في سياق العلاج بالموسيقى داخل المجموعة غير انهم اليوم يقدمونها أمام الجمهور العريض لأول مرة. جلسوا على المسرح تلفهم ستارة سوداء وساعة ابتداء الفقرة أطفئت الأضواء وجل الجميع بالعتمة وجرت الوصلة الموسيقية بالعتمة أيضا في خطوة غير مسبوقة اراد قندلفت من خلالها ان يتساوى الحضور بالحواس لبضع لحظات. سلطت الأغاني الضوء على عدد من القضايا اولها المعاملة تجاه الشخص مع اعاقة على مستوى التأمين الوطني، اضافة الى معاملة الأهل لابنهم صاحب الاعاقة والتصرف مثلا بنقوده وحرمانه منها اضافة الى مسألة تعامل المجتمع والنظرة الدونية الى موضوع الزواج وهكذا ولدت الأغاني الواحدة تلو الأخرى من "منارات أمل" التي تسرد قصة المنارة ودورها في حياة الأشخاص مع اعاقة والتي كتبت كلماتها ولحنتها وأدتها ابتهال حمدان، الى "كبرت البنوت" ف" جيت احبك" الى " ع اليادي" ف" كومودينا" وهذه تطلق صرخة لرفض اعتبار الشخص مع اعاقة قطعة أثاث في البيت، الى الأغنية الأخيرة التي اختتمت العرض بصوت الفنانة الصاعدة فاطمة علي الصالح وهي "نصارع الظلام". أما سائر اعضاء الفرقة فهم: منى شريف، بهجت حمدان، بلال طاطور، رشا كريم، حنان حلومة، دعاء شحادة، محمد صالح. بعد انتهاء العرض أزيحت الستارة وانيرت القاعة لينكشف الحضور على أبطال العرض الذي حظوا بتصفيق حاد للحضور ما دل على التقدير والتأثر.

كتاب السيرة الذاتية لقندلفت وديسك الأغاني برعاية المنارة:

في خطوة منسجمة مع الرؤيا الخاصة بالمنارة أقدمت الأخيرة على منح رعايتها لكتاب السيرة الذاتية للفنان جورج قندلفت والذي يفتح من خلاله طاقات لأصحاب الفضول والاستطلاع للنظر من خلالها على المحطات الحياتية المختلفة التي واجهها جورج طفلا فشابا مقبلا على التعليم العالي في القدس واحتكاكه المبكر مع عالم الاعاقة وارتباطه بأهل هذا العالم الذي وفق وصفه يرفضهم المجتمع وتلك مشقة أكبر وأقسى من الإعاقة ذاتها حسب تعبيره. فيحكي عن تجربته الحلوة والمريرة مع راجي والتي علمته درسا بضرورة ان يحافظ على مسافة بينه وبين جمهور المعالجين الذين يتعاطى معهم، وكان جورج قد اختبر العمل المنطوي على خطورة بالغة بصفوف هذه الشريحة بسن الثامنة عشرة ونصف فقد انتدب لهذه المهمة رغم صغر سنه وافتقاده المؤهلات لكونه يدرس الموسيقى ومستعد للتطوع في هذا المكان. في هذا المكان تعرف على تغريد الطفلة التي تعاني من التوحد والاعاقة البصرية وكيف تمكن في لحظات من التواصل معها وغيرها من القصص الانسانية المكتوبة بلغة بسيطة وصادقة ومباشرة يحدثنا من خلالها عن طبيعة العمل كمعالج موسيقي فيشرح ويسهب ويمتع ويؤثر فينا حد البكاء. كما يطلعنا جورج على الصراع الذي يمزقه بخصوص الهجرة بسبب شح فرص العمل والتقدير وعن سفره الى برلين وتجربته الفنية فيها ويتابع سرده ليطلعنا كيف انه قطع مسيرته الفنية كموسيقي ناجح ومطلوب في أكبر المسارح والمعاهد في برلين ليعود متلهفا الى حارته ومدينته وأهلها يمنحهم خبرته ويتقاسم معهم الحب والعيش. وقد ارتأت المنارة تقدير الجمهور والفنان معا من خلال تقديم الكتاب هدية للوافدين بالإضافة الى قرص الأغاني الخاصة بالعرض والذي تم تسجيله في استوديو المنارة.

مسيرة من الانجازات والأرقام القياسية:

·   لأول مرة على مستوى المجتمع العربي تصدر المنارة قرصا صوتيا يشتمل على كافة الحقوق الممنوحة للأشخاص مع اعاقة بصرية من قبل وزارة الرفاه الاجتماعي. يذكر ان الوزارة تبنت هذا القرص وتقوم بتوزيعه على كل من يحصل على بطاقة كفيف حتى يتعرف على حقوقه كاملة ويطالب بالحصول عليها.

·    لأول مرة "دليل المنارة": كراس يرصد كافة الحقوق الممنوحة للأشخاص مع اعاقة بالتعاون مع وزارة القضاء.

·    ولأول مرة أيضا: ورشات توعية داخل المدارس بالتعاون مع وزارة التعليم بإطار البرنامج التربوي " الآخر هو انا". يذكر ان المنارة تقدمت عن غيرها بهذا النهج منذ السنوات الأولى لانطلاقها من خلال ورشات تفاعلية واصدار نشرة بعنوان "فن التعامل مع إنسان مع اعاقة". ونحيي هنا الزميل محمد دياب الذي قطع شوطا معنا منذ عهد البدايات الأولى وأرسى معنا دعائم التثقيف والتغيير.

·    لأول مرة تعرض أجندة الأشخاص مع اعاقة في المجتمع العربي على طاولة الأمم المتحدة: أعد المحامي عباس عباس مؤسس ومدير عام الجمعية دراسة تعرض واقع الحال لمجموعة الأشخاص مع اعاقة بالتعاون مع الوحدة القانونية العاملة داخل الجمعية صدرت بعنوان: لسان المقموعين مرتين – اشخاص مع اعاقة في المجتمع العربي. أعدها وتوجه بها عام 2013 الى الأمم المتحدة في نيويورك والتقى بعدد من المسؤولين ليوفر لهم نافذة الى هذا العالم الصغير والمنسي الى حد بعيد. ويأخذ هذا الموضوع بعدا اعمق لا سيما على ضوء توقيع اسرائيل على الاتفاقية الدولية لمساواة حقوق اشخاص مع اعاقة. ونهمس لكم هنا ان هذا التوقيع وفر مناخا اكثر ترحيبا يشجع العمل على قضية الدفع بحقوق الأشخاص مع اعاقة ولا سيما موضوع الإتاحة بمفهومها الواسع والذي يعتبر المفتاح الأول والأساس لعملية ترجمة الحقوق الممنوحة على الورق الى واقع ملموس.

·    لأول مرة: مكتبة عربية عالمية متاحة للأشخاص مع اعاقة في القراءة. كعادتها في طرح الأفكار السباقة والخلاقة بادرت المنارة الى تأسيس المكتبة الصوتية العربية العالمية الأولى لأشخاص مع اعاقة في القراءة. كانت البداية على مراحل وتم التدشين في ايلول من العام 2014 بمركز محمود درويش اشتمل على عرض مسرحية طه للفنان المسرحي عامر حليحل. ومن بداية متواضعة لمئات الكتب حينها وصل اليوم عدد الكتب والاصدارات المتنوعة باللغة العربية وغيرها يمتد على طيف واسع من الاهتمامات ابتداء بالأدب العربي والعالمي مرورا بأدب الأطفال وانتهاء بعلم التنمية البشرية على اصداراتها الغزيرة والمتنوعة ما سمح لنا بأن نقفز الى ما يزيد عن 3 آلاف اصدار. تجدون مكتبة المنارة على العنوان التالي: arabcast.org  كما انها متاحة على تطبيقات الهواتف الذكية.

·   راديو المنارة: انطلق راديو المنارة عام 2014 بهمم أشخاص آمنوا بقضية الأشخاص مع إعاقة في المجتمع العربي وبواجب التواصل المنفتح والممتد عبر الإعاقة لأنها جزء من الهوية للفرد وليس كلها. ومن هنا يتم العمل بوتيرة شهرية على انتاج عدد من البرامج المتنوعة. ويعكف برنامج "في ضيافة المنارة" الذي تعده وتقدمه اليزابيث نصار المسؤولة في الجمعية عن الجانب الاعلامي على استضافة شخصيات تركت بصمتها على المجتمع على نحو يدعو للتوقف عنده واستخلاص العبر. اما برنامج "فضاء المنارة" الأدبي فيعده ويقدمه الكاتب جودت عيد ويستقطب الأدباء المحليين من خلاله. وهناك برنامج "دردشة قانونية" وبرنامج مميز آخر يدعى "شبابيك" تعده الزميلة الناشطة ريم ارشيد ويتعاقب على تقديمه الزملاء الأعضاء في لجنة المنارة الارشادية وجلهم أشخاص مع اعاقة. وزاد الراديو ألقاَ برنامج للفنان المتخصص بالعلاج بالموسيقى جورج قندلفت وهو بعنوان " لون دربك".

·   "الأجندة في الكنيست" لم يخف عن بال المنارة الدور الهام الذي يتوجب عليها أداؤه بل قيادته وادارته من داخل الكنيست، المكان المكلف بسن القوانين وهذا لا يتم الا بنهاية عمل حثيث من التحشيد واعداد الدراسات وتباحثها على مستوى الوزارات المختلفة ووجدت المنارة نفسها تتقدم بهذه الساحة.

·     العمل المسرحي الجبار: "ابرة وخيط رفيع". أنتجت المنارة بالتعاون والتضافر مع العديد من الجهات عملا مسرحيا جبارا ولافتا كان أبطاله عددا كبيرا من جمهور المنارة الرائع وهم أشخاص كل له شخصيته العذبة وحضوره الجميل وهم مع اعاقة وهي كما ذكرنا جزء من كل. هؤلاء احضروا على مسرح راهبات مار يوسف عام 2013 مشاهد حياتية هزت وجدان الحاضرين. يذكر ان العمل هو فكرة الاعلامية ربى ورور، أخرجها مسرحيا الفنان الياس عطا الله وشاركت بالعمل الفنانة مريم طوقان. ولأول مرة بتاريخ العمل الأهلي يشارك جمهور الهدف في عمل يرصد ريعه لتطوير مشروع يخصه وهو مشروع " مكتبة المنارة الصوتية لأشخاص مع اعاتقة في القراءة".

·   ولأول مرة مجددا، مؤتمر دولي (2013) لرفع مكانة الأشخاص مع اعاقة بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي بعنوان "لا شيء عنا بدوننا". استعرض هذا المؤتمر الانجازات التي تم تحقيقها على ارض الواقع بالتعاون بين جمعية المنارة والمؤسسة العربية لحقوق الانسان من ورشات حقوقية مختلفة ولقاءات توعية وارشاد. كما اعطى المؤتمر منصة للتركيز على الاتفاقية الدولية لمساواة حقوق اشخاص مع اعاقة وشح مبادئها امام جمهور غفير من الأشخاص مع اعاقة.

·    لأول مرة دورات تمكين وتعزيز بالتعاون مع جوينت ضمن برنامج مسيرة: تنظم المنارة ضمن رؤيتها التي تتماثل مع رؤية "صندوق مسيرة" العديد من دورات التمكين والتعزيز استجابة لمطالب واحتياجات جمهور الهدف على صعيد الاستعداد للتعليم العالي كدورات بسيخومتري وتعليم لغات وتعليم مهارات استخدام الحاسوب وعلى صعيد البالغين الذين يبحثون عن تعزيز وتطوير لمهاراتهم في سبل كتابة السيرة الذاتية والبحث عن عمل وغير ذلك. وقد قالت السيدة زهرية عزب في كلمتها ممثلة عن صندوق "مسيرة" "ان المنارة تحقق على ارض الواقع بعضا من أهداف صندوق مسيرة وهو ما يدفعنا لتطويق برامج المنارة من دورات وفعاليات بالرعاية والتمويل".  وأضافت عزب انها فخورة بالانجازات وبمسيرة المنارة عبر السنوات الماضية وتمنت لها الاستمرارية الناجحة في المستقبل. كما ناشدت الجمهور بدعم صندوق "صندوق مسيرة" مثنية على رجال الأعمال الحاضرين الذين امتثلوا لهذا الغرض ومن بينهم سيدة الأعمال جوليا زهر. وهنا انتهز الدكتور باسل الفرصة ليؤكد على أهمية الانضمام الى هذا المشروع ودعم "صندوق مسيرة" بوتيرة 10 شيكل شهريا يخصمها وفق ترتيب مسبق صاحب العمل من المعاش الشهري، فيما يشترك هو بمبلغ مماثل مقابل كل موظف او عامل. 

 " التحدي المقبل هو: إقامة مركز المنارة العالمي للعيش المستقل بمدينة الناصرة" يقول عباس،  ويضيف انه "فخور بالشوط الكبير الذي قطعته المنارة مذكرا ان المنارة التصقت بالرؤيا حد الوفاء وكونت خلال هذه المدة طبقات متراكمة من العلاقات الممتدة مع جمهور الهدف الآخذ بالإزدياد والتوسع من جهة اضافة الى تراكم الخبرات على مستوى المهنيين والمسؤولين على اختلاف مناصبهم. وانا اعتقد ان التحدي الأكبر والمتمم لما مضى من جهود ونجاحات هو إقامة "مركز المنارة العالمي للعيش المستقل في الناصرة". وقد توجهنا في الفترة الأخيرة لرئيس البلدية السيد علي سلام الذي أبدى موافقته مبدئيا على المشروع وتعهد بتخصيص نحو دونمين لصالح إقامة هذا الصرح الرائد. وفي حال إقامته ستنتقل الناصرة الى مصاف المدن التي تراعي كرامة أبنائها من الأشخاص مع اعاقة وتوفر لهم حيزا يضمن لهم الكرامة والعيش باستقلالية واحترام. وكلي أمل أن أحظى برؤية هذا المشروع القريب الى قلبي يخرج الى النور وهو فعلا ما سيكلل مسيرة لا هوادة فيها من النضال من اجل مساواة الأشخاص مع اعاقة في مجتمعنا العربي وهو موضوع يظل بحاجة الى عين ساهرة وسواعد متحفزة للعمل".

10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة


10 سنوات من حمل الشعلة ومسيرة المنارة مستمرة