المنارة تشارك في مؤتمر دولي حول المصادقة على الاتفاقية الدولية لحقوق أصحاب الإعاقات

19-03-2012

شاركت جمعية المنارة لدعم حقوق أصحاب الإعاقات مؤخرا في المؤتمر الدولي حول مصادقة دولة إسرائيل على الاتفاقية الدولية لحقوق أشخاص أصحاب الإعاقات، مثل المنارة في هذا المؤتمر كل من مدير الجمعية المحامي عباس عباس و المحامي بيتر سعد مركز الوحدة القانونية.


 حضر المؤتمر العشرات من المهنيين و الناشطين من مؤسسات حكومية و جمعيات أهلية تعنى برفع مكانة أصحاب الإعاقات و من بين الحاضرين كانت الخبيرة الدولية في حقوق أصحاب الإعاقات، المحامية جوديث هيومان و البروفيسور أرلين كانتر، المحاضرة في جامعة سيركيوز الأمريكية و التي تربطها علاقة وطيدة بالمنارة منذ سنين. تطرق المؤتمر الى جوانب عديدة للمصادقة على الاتفاقية و على رأسها، مدى جاهزية القانون الإسرائيلي و ملاءمته لمضامين الاتفاقية.

كانت للمحامي عباس محاضرة، تطرق فيها إلى حق التعليم لأصحاب الإعاقات في المجتمع العربي و أبرز الفارق الكبير بين القانون الإسرائيلي من جهة من جهة أخرى و الواقع المرير الذي يعانيه أصحاب الإعاقات، من نقص في المرافق التعليمية مقارنة في المجتمع اليهودي. و من أبرز القضايا التي عرضها، عدم جاهزية المدارس العربية لمبدأ الدمج، الذي يشجع إدماج طلاب أصحاب إعاقات.
و في حديث مع المحامي عباس، أعرب عن أهمية مصادقة دولة إسرائيل على الاتفاقية الدولية لحقوق أصحاب الإعاقات و التي من شأنها أن تكفل المزيد من الحقوق لهذه الشريحة، و أشار كذلك إلى الدور الهام لجمعية المنارة في النضال من أجل تطبيق مبادئ الاتفاقية على أرض الواقع.