المنارة تضمن الحق في التعليم لطالبة صاحبة إعاقة !

21-01-2013

بعد مراسلات دامت أكثر من سنة قامت بها جمعية المنارة مع عدة جهات في وزارة التربية والتعليم ، حصلت أخيرا طالبة في الصف الثامن صاحبة إعاقة بصرية على الأجهزة التي تمكنها من القراءة والتفاعل في الصف برغم الإعاقة.


 الأجهزة التي حصلت عليها الطالبة تشمل حاسوبا متنقلا وآلة تصوير للوح ذات تقنية  تكبير بدائرة مغلقة (טמ"ס)، مما يتيح لها  قراءة ما هو مكتوب على اللوح دون مساعدة من أحد  شأنها شأن بقية الطلاب في صفها ! 

حتى ذلك الحين كانت الطالبة تستعين بالمعلمة المساعدة وبزميلاتها في الصف لكي تتعلم وتحصل على المواد التعليمية التي يتم تمريرها في الصف ، الأمر الذي يمس بعملية التعلم السليمة ، من الناحية العملية والنفسية ، ويضعها في نقطة أدنى من زملائها في الصف من حيث قدرتها على استغلال  طاقاتها الكامنة. 
 
ومما لا شك فيه أن التغيير الذي طرأ عليها بعد حصولها على الجهاز من ناحية جودة حياتها وقدرتها على التعلم  هو تغيير حيوي ومهم ، حيث أنه باستطاعتها اليوم أن تتعلم بصورة مستقلة ،على قدم المساواة مع زملائها في الصف ، ودون الاحساس بأنها مرتبطة بالآخرين ، مما يعزز ولا شك من ثقتها بنفسها وروحها المعنوية . 
 
ومن الجدير بالذكر أن توفير الملاءمات الضرورية  للطالب صاحب الاعاقة هو حق أساسي ينص عليه قانون مساواة الحقوق للأشخاص أصحاب الاعاقات ، وكذلك الاتفاقية الدولية لحقوق الاشخاص أصحاب الاعاقات التي صادقت عليها اسرائيل مؤخرا. 
 
في جمعية المنارة ينظرون إلى هذه الخطوة على أنها خطوة صغيرة لكنها مهمة باتجاه اتاحة كاملة وحقيقيّة لجميع المرافق الحيوية للأشخاص أصحاب الاعاقات. صحيح أنه لا تزال هناك خطوات كثيرة نحو الهدف إلا أن التغيير بالنسبة لهذه الطالبة هو حقيقي وملموس !