المنارة تتواصل مع شركة Apple لإتاحة الهواتف الخلوية

09-12-2013

قامت جمعية المنارة لدعم أصحاب الإعاقات مؤخراً بالقيام بخطوة هامة في التواصل مع شركةApple لإتاحة الهواتف الخلوية من نوع IPhone من خلال الوحدة القانونية، بالمبادرة مع جمعيات اسرائيلية وذلك لانعكاس الضوء على أهمية تعدد الاستخدامات التطبيقية للهواتف النقل المحمولة وإدراجها في الحلول النطقية والأولى في العديد من المجالات ولا سيما في اعتبارها وسيلة تواصل مثلى بين البشر وخصوصاً بين أصحاب الإعاقات البصرية.


 إن تحويل النص المكتوب الى نص منطوق عن طريق التحليل النحوي واللفظي لا ينحصر على وسيلة إرشاد لأصحاب الإعاقات البصرية وإنما تتسع لتشمل كبار السن أيضاً ومع مرور الوقت تزداد أهمية البرمجيات الإلكترونية والأدوات التكنولوجية على معاونة المكفوفين باختلاف أدوارهم الإجتماعية على تأدية المهام لذلك كانت هنالك رغبة شديدة في التواصل مع شركةApple  الغير داعمة للغة العبرية وتنحصر على كل من اللغة الإنجليزية والعربية وهذا بحد ذاته ناقصة تَبلور الحاجة الملحة بإصدار تطبيقات جديدة تلائم مع كافه الأصعدة الموجودة في المجتمع كشريحة غير متجانسة تحتاج إلى التجدد الدائم. ولا ينقضي الأمر بالحديث عن الآت النطق إلا بذكر برامج قراءة الشاشة والمستندات التي جعلت الأدوات التكنولوجية وسيلة فعاله تحاكي أصحاب الإعاقات البصرية وتساعدهم بشكل يومي على التفاعل في مجالات العمل المختلفة.

وفي حديث مع المحامي عباس عباس مدير جمعية المنارة عبر عن أهمية إتاحة المعلومات لأصحاب الإعاقات التي تكفله القوانين المحلية والمواثيق الدولية من أجل مشاركتهم الحيوية والفعالة في كافة النواحي المختلفة في المجتمع.
وأخيرا وليس آخراً من الجدير بالذكر بأنه يجب على كافة الجهات المعنية بتطوير الآت النطق والهواتف المحمولة بتفعيل دورها في حياتنا اليومية ووضع فئة أصحاب الإعاقات في الرفوف العليا من الخدمة الاجتماعية.