المنارة تتوج مرافعتها الدولية في الامم المتحدة

26-07-2014

عاد مؤخرا المحامي عباس عباس مؤسس ومدير عام جمعية المنارة من جولة في مدينة جينيف السويسرية، قام فيها بلقاء مجموعة من المسؤولين في الامم المتحدة ومنظمات دولية ناشطة في حقوق الأشخاص مع إعاقة. وقد رافق عباس في جولته السيد محمد زيدان مدير المؤسسة العربية لحقوق الانسان.


يأتي هذا النشاط ضمن مشروع المرافعة الدولية التي تتعاون به المنارة مع المؤسسة العربية، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، لوضع اجندة الاشخاص مع اعاقة في المجتمع العربي على الاجندة الدولية.

التقى عباس وزيدان مسؤولين في لجان حقوق الانسان وعلى رأسهم لجنة حقوق الأشخاص مع إعاقة التي جاءت في أعقاب سن منظمة الامم المتحدة لاتفاقية حقوق الاشخاص مع إعاقة، التي صادقت عليها اسرائيل منذ أكثر من سنتين. عرض عباس خلال لقاءاته ورقة الموقف "لسان المقموعين مرتين" الذي عكف على اعدادها برفقة الطاقم القانوني في المنارة، والتي تعكس الواقع المرير لشريحة الأشخاص مع إعاقة في المجتمع العربي، الذين يعانون الامرين تارة على خلفية اعاقتهم وتارة على خلفية انتماءهم للمجتمع العربي في البلاد. وقد لاقت اللقاءات تجاوبا منقطع النظير من قبل المسؤولين الذين اعربوا عن اهتمامهم بقضية المقموعين مرتين وأنهم على اهبة الاستعداد لتقديم المشورة للمنارة من أجل ترسيخ أجندتها الاجتماعية والحقوقية لرفع مكانة الاشخاص مع اعاقة في المجتمع العربي.

كما والتقت المنارة بمنظمات دولية ناشطة في حقوق الانسان وعلى رأسها "الاتحاد الدولي للأشخاص مع إعاقة" التي تسعى المنارة للانضمام اليها ولتكون جزءا من المجتمع الدولي الناشط والضاغط.

وفي حديث مع السيد زيدان مدير المؤسسة العربية، اشار إلى أن هذه الجولة هي بمثابة نقلة نوعية لرفع قضايا المجتمع العربي في الداخل متمثلة بإبراز التحديات الداخلية للمجتمع العربي بعيدا عن القضايا السياسية اليومية. وأضاف أن المؤسسة العربية ترى في المنارة العنوان الرئيسي لتطوير آليات المرافعة الدولية في كل ما يتعلق بقضايا الاشخاص مع اعاقة في المجتمع العربي.