المنارة تنجح باستعادة حق الحصول على بطاقة كفيف

14-09-2014

انهت الوحدة القانونية في جمعية المنارة العمل على ملف لتحصيل حق سيدة عربية هي ام لأطفال مع إعاقة بصرية في استرجاعها لبطاقة الكفيف التي قررت السلطات الغاء احقيتها وحرمانها منها منذ أكثر من عام.


ويأتي سحب بطاقة الكفيف من المتوجهة بعد خطأ فظيع قامت به إحدى المؤسسات عند تقدم المتوجهة بطلب للحصول على مخصصات إضافية تستحقها. فبعد تقديم الطلب قامت المؤسسة بمعاينة أوراق سيدة اخرى توجهت اليها دون ان تستحق هذه المخصصات ووجدت غير مستحقة لبطاقة كفيف فقامت المؤسسة وبشكل فوري بسحب بطاقة الكفيف من المتوجهة. وباءت كافة محاولات السيدة بلفت نظر المسؤولين الى الخطأ الذي وقع بالفشل وبالتالي واصلت هذه حرمان السيدة من حقها باستعادة بطاقة الكفيف. يشار الى ان بطاقة الكفيف في اسرائيل تمنح حاملها سلة من الخدمات والإعانات يمكنه الاستفادة منها في حياته اليومية.

وقررت السيدة بعد أن استنفذت كل السبل لتحصيل حقها باسترداد ما سلب منها التوجه الى الوحدة القانونية في جمعية المنارة لدعم أشخاص مع إعاقة ومركزها مدينة الناصرة. وبدورها قامت الوحدة القانونية بمتابعة الملف بشكل فوري وتواصلت مع الجهات المعنية ومع كل من المسئولين عن فرز بطاقة الكفيف. وبعد تداول دام لأكثر من نصف عام نجحت الوحدة القانونية باسترداد حق المتوجهة في الحصول على البطاقة وتصحيح الخطأ الفادح.

من جانبها اثنت المتوجهة على عمل المنارة الدؤوب وقدمت جزيل الشكر لطاقمها الذي قدم الدعم الشخصي والمهني لها طوال الفترة السابقة. كما أشادت بعمل المنارة اليومي وبكونها الباب الأول الذي يطرقه الأشخاص مع إعاقة في مجتمعنا العربي.

المنارة تنجح باستعادة حق الحصول على بطاقة كفيف