المنارة تتيح ملائمات لإنسان صاحب إعاقة من الشمال

23-10-2012

تتعدد التوجهات التي تستقبلها وحدة المرافعة القانونية بجمعية المنارة بنوعيتها وأهميتها،فجميعها تهدف الى تلبية احتياجات أشخاص أصحاب أعاقات مختلفة على المستوى القطري،من خلال المطالبة بحقوقهم في المجالات المختلفة، ونقدم لكم ابرزها.


 تلقت المنارة  في الآونة الأخيرة توجه من أب لإبن، عمره 18 عاما،من شمالي البلاد ويتعلم في مدرسة خاصة  لأصحاب الإعاقات، فهو مصاب بمرض جيني نادر الذي يؤدي به الى حالات إغماء متواصلة وبشكل فجائي التي تحتم بوجود مساعدة ترافقه وتراقبه باستمرار وهو في المدرسة .

جاء توجه الأب للمنارة بعد عدة محاولات فاشلة له،توجه فيها الى المدرسة ومدير قسم التربية والتعليم في البلدية حتى يؤمنوا لابنه مساعدة ترافقه دائما وبكثافة خلال تواجده بالمدرسة لأنه  حسب التقرير الطبي هو بحاجة ماسة  إلى عناية مكثفة ودائمة،في كل ساعات الدوام. 

رغم أن قانون التربية والتعليم لا يفرض على البلدية  بتوفير مساعدة،توجهت المنارة  لقسم التربية والتعليم  مطالبة إياهم بذلك لأن هذه حالة طارئة جيدا ويتوجب عليهم التدخل في توفير مساعدة ترافقه في أسرع وقت ممكن.

لقد تمت الموافقة من قبل قسم التربية والتعليم في البلدة على الطلب وسيتم توفير مساعدة للطالب ترافقه من وإلى المدرسة وخلال الاستراحة.

وفي حديث مع المحامي بيتر سعد،أعرب عن ارتياحه لتعاون قسم التربية والتعليم  في البلدة،مؤكدا استعداد وحدة المرافعة القانونية في تلقي توجهات جديدة في مجالات انتهكت فيها حقوق أصحاب الإعاقات في المجتمع.