المنارة تضمن حق انسان مع إعاقة في إتاحة المواصلات العامة

01-05-2014

وصلت إلى جمعية المنارة شكوى مم إنسان مع إعاقة بصرية من أحدى القرى العربية بعد المس بحقه ومنعه من استعمال المواصلات العامة للوصول إلى عمله بحجة استعانته بكلب مرافق.


المشتكي يعمل في مدينة حيفا ويستخدم المواصلات العامة التابعة لأحدى الشركات من أجل الوصول من بيته داخل القرية إلى محطة الباصات خارجها لاستعمال شركة أخرى للمواصلات العامة لكي يصل إلى مكان عمله. وجب التنوية أنه من الأوائل في المجتمع العربي الذي نجح لكسر الحواجز الاجتماعية واستخدام حقة بالاستعانة بكلب مرافق ليضمن حريته في التنقل بشكل مستقل.
يقول المشتكي أن الكلب المرافق غير له حياته وساعده في الحصول على استقلاليته التامة بحيث أنه يتنقل من مكان إلى آخر من دون مرافق شخصي حتى أنه يصل من قريته إلى عمله في حيفا باستقلالية تامة. بعد فترة وجيزة من بدء استعانته بالكلب المرافق رفض سائقوا الباصات داخل قريته صعوده إلى الباص ووصل الأمر حد المشادات الكلامة، إخراجه قصرا من الباص وعدم التوقف في المحطة عند رؤيته مع الكلب.
وفي أعقاب توجه إلى جمعية المنارة واطلاعها على الانتهاك الصارخ لحقوقه تواصلت بدورها وبشكل فوري مع شركة الباصات وطالبتها بتغيير النهج الذي اتبع بحقه لأنه يشكل تعدي فاضح على حقوقه وكرامته ويتناقض مع كل القوانين التي تعنى بحقوق الأشخاص مع إعاقة والعمل بخلاف للقوانين التي تنص على حق لأشخاص مع إعاقة بصرية الاستعانة بكلب مرافق في المواصلات العامة.
طالب المشتكي شركة الباصات بتعويضه بمبلغ مادي وقام بدوره بالتبرع بهذا المبلغ لمشاريع توعوية لرفع الوعي وتغيير الآراء المسبقة في المجتمع بكل ما يتعلق بالأشخاص مع إعاقة. وفي حديث مع المحامي عباس أشار إلى أهمية أحقية إنسان مع إعاقة استخدام المواصلات العامة بشكل آمن، متساو، محترم ومستقل لكافة الأشخصاص مع إعاقة وعلى مختلف أجيالهم.