المنارة تتابع تحشيد قضايا الأشخاص مع إعاقة أمام الكنيست ووزير التربية والتعليم

27-07-2014

كثفت جمعية “المنارة لدعم أشخاص مع إعاقة في المجتمع العربي” وتيرة نشاطها التحشيدي عن طريق المرافعة القانونية مع وزارة التربية والتعليم ومتابعة عقد الجلسات مع النواب والممثلين في الكنيست.


وفي هذا النطاق, التقى مدير الجمعية المحامي عباس عباس برفقة المتدرب القانوني علاء خاطر بعُضوَي الكنيست دوف حنين وأحمد طيبي ومن ثم بوزير التربية والتعليم السيد شاي بيرون. 

تمحورت اللقاءات مع أعضاء الكنيست حول متابعة عرض ورقة الموقف "لسان المقموعين مرتين" ومن ثم استنباط قضايا عينية تتعلق بحقوق الأشخاص مع إعاقة ومتابعتها أمام الجهات الرسمية المختلفة. فمثلا عضو الكنيست دوف حنين أبدى اهتمامه الكبير بالتعاون مع المنارة في تقديم اقتراحات قوانين من شأنها رفع مكانة الأشخاص مع إعاقة. أما عضو الكنيست أحمد طيبي فمن جانبه أبدى استعداده لمساعدة المنارة بالتحشيد أمام وزارة القضاء في كل ما بتعلق بتطبيق الاتفاقة الدولية لحقوق الاشخاص مع إعاقة خصوصا وأنها تنادي بشكل مباشر بالاهتمام بحقوق الأشخاص مع إعاقة الذين ينتمون إلى الأقليات. 

الجلسة مع وزير التربية والتعليم شاي بيرون اتسمت بالجدية حيث عرض عباس سلسلة من المطالب العينية أمام الوزير  من شأنها سد فراغ كبير يعاني منه الأشخاص مع إعاقة في المجتمع العربي. وكان من جملة  مطالبه توفير فرص عمل للأشخاص مع إعاقة في سلك التعليم بالاضافة إلى إتاحة المدارس العربية للأشخاص مع إعاقة وتطوير التعاون بين المنارة والوزارة في كل ما يتعلق بتجذير قِيَم تقبُل الآخر لدى طلاب المدارس العربية. 

وفي الحديث مع عضو الكنيست أحمد طيبي, أثنى على نشاط المنارة ودورها البارز في رفع صوت الأشخاص مع إعاقة في المجتمع العربي أمام الجهات الرسمية في الدولة وعلى أعلى المستويات وأعرب عن استعداده الكامل للتعاون مع المنارة ومتابعة قضاياها تباعا.

 

 
אלמנארה ממשיכה את מסע הלובי שלה בכנסת ובממשלה

אלמנארה ממשיכה את מסע הלובי שלה בכנסת ובממשלה

אלמנארה ממשיכה את מסע הלובי שלה בכנסת ובממשלה