المنارة تساعد في عملية إتاحة مدرسة ابتدائية لطالب مع إعاقة سمعية

28-09-2014

بعد عمل ومتابعة من قبل الوحدة القانونية في جمعية المنارة لدعم أشخاص مع إعاقة ولفترة دامت لما يقارب السنة يسعدنا أننا استطعنا الوصول إلى بر الأمان بملف إتاحة صف لطالب مع إعاقة سمعية.


في شهر كانون أول الماضي وصلنا توجه إلى الوحدة القانونية في جمعية المنارة من قبل عائلة لطالب مع إعاقة سمعية من احدى القرى العربية شمالي البلاد. فقد عانى الأهل ولمدة ثلاث سنوات من البيروقراطية وبطئ سير معاملة إتاحة الصف لأبنهم البالغ من العمر عشر سنوات فخلال هذه الفترة توجهوا إلى كافة الجهات المعنية والمختصة بالموضوع ولم يلاقوا تجاوب سريعا عندها توجهوا إلى الوحدة القانونية في المنارة والتي قامت بدورها بالتواصل المباشر مع المجلس المحلي في القرية ومع وزارة التعليم ويسعدنا أننا اليوم حصلنا على مطلب الأهل ومطلبنا بحيث ان وزارة التعليم وافقت على إتاحة الصف ونأمل أنه في الأشهر القريبة سيحظى الطالب بصف متاح يسهل عليه التأقلم والاندماج في تعليمه الابتدائي.

بحسب القانون والأنظمة في البلاد فإن كل مدرسة مجبرة على إتاحة بنائها في حال وجود طالب مع إعاقة يتعلم تحت إطارها. فعند وجود طالب مع إعاقة سمعية على المدرسة أن تتيح الصف الذي يتعلم فيه ليتلاءَم واحتياجاته. فعلى سبيل المثال، يركب في الصف لوائح تساعد على ترتيب الموجات الصوتية مما يساعد ويسهل عملية التواصل بشكل صوتي مع الطالب. أيضا ممكن تركيب مكيف بلا صوت مما بدوره أيضا يساعد على عدم تشويش الموجات الصوتية والأجهزة السمعية إن كان الطالب يستعين بها.

ووجب التنويه أن الوحدة القانونية في جمعية المنارة تتابع أكثر من خمسة ملفات لإتاحة مدارس وصفوف تعليمية لطلاب مع إعاقة مختلفة جسدية أو حسية. وفي حديث مع أهل الطالب وحين إبلاغهم عن المستجدات الأخيرة أعربوا عن سعادتهم بأن ابنهم سيحصل على حقه في بعد عناء لفترة طويلة وشكروا جمعية المنارة وطاقمها على عملهم ومساهمتهم في تحصيل حقوق الأشخاص مع إعاقة ورفع مكانتهم في مجتمعنا العربي.

المنارة تساعد في عملية إتاحة مدرسة ابتدائية لطالب مع إعاقة سمعية


المنارة تساعد في عملية إتاحة مدرسة ابتدائية لطالب مع إعاقة سمعية