تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة

02-10-2014

دعت جمعية المنارة جمهورها الواسع ووسائل الاعلام الى حضور امسية ثقافية صممت من اجل الاعلان عن انطلاق المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع اعاقة في القراءة على موقعها أراب كاست وذلك في مركز محمود درويش الثقافي في مدينة الناصرة.


واستغرق العمل على اعداد مشروع المكتبة عملا حثيثا متواصلا امتد على سنوات عدة استقطب داعمين وعلى رأسهم مؤسسة التعاون التي بدعمها استطاعت المنارة أن تنقل المشروع من المحلية إلى العالمية. وبوسع القراء اليوم الولوج الى المكتبة بحرية لكن شرط ان يصرحوا بالإعاقة التي تحول بينهم وبين القراءة من اجل الحصول على رقم اشتراك وكلمة السر علما ان العديد من التسجيلات الصوتية متاحة على الموقع بصيغة مجانية.

وفي حديث مع المحامي عباس عباس مدير جمعية المنارة قال: "تعد مكتبة المنارة العالمية أول مكتبة عربية ملائمة للأشخاص مع إعاقة في القراءة في العالم العربي، المتخصصة في إصدار الكتب الصوتية، الرقمية وبطريقة برايل. تهدف مكتبة المنارة إلى توفير الكتب الملائمة من خلال موقعها على الانترنت www.arabcast.org، وتطبيق الهواتف الذكية "مكتبة المنارة". ويعتبر هذا المشروع حصاد سنوات طويلة ونشكر الداعمين للمشروع وخاصة مؤسسة التعاون، كما وتسعى مكتبة المنارة لتوفير المعرفة لجمهور الأشخاص مع إعاقة في القراءة من أجل تعزيز قدراتهم وفرص اندماجهم في المجتمع خصوصا التعليم العالي وسوق العمل".

وفي حديث مع السيد عبد الله أبو كشك، مدير منطقة عرب 48 في مؤسسة التعاون، أشاد بالمشروع الرائد الذي سيشكل نافذة ثقافية للملايين من الأشخاص مع إعاقة في العالم العربي، وأعرب عن سعادته الغامرة للبرنامج الزاخر الذي نظمته المنارة لإطلاق مكتبتها العالمية.

ووضعت المنارة برنامجا مميزا لإطلاق مشروع المكتبة وجندت الاعلامية ربى ورور لعرافة البرنامج الذي تخلل فقرات عدة منها عرض لفيلم قصير يروي قصة مكتبة المنارة العالمية التي بدأت من فكرة وتجربة شخصية خاضها مؤسس المنارة كإنسان مع إعاقة بصرية نما وترعرع متعطشا للقراءة والاستزادة بالمعرفة. كما وتخلل البرنامج قيلما قصيرا يعرض نماذج من القارئين وبضمنهم الاعلامية اليزابيث نصار والتي تعمل كقارئة رئيسية في المكتبة، اضافة إلى الاعلاميات وفاء يوسف، ديما ابو أسعد، بيان ابو عطا، ياسمين غميض وغيرهم. يشار إلى أن مكتبة المنارة تستقطب أيضا شعراء محليين ليسجلوا اصداراتهم وبضمنهم الشاعر الكبير والأديب البروفيسور فاروق مواسي، الكاتب جودت عيد وغيرهم.

كما وتخلل البرنامج فقرة التقريب للخير. والتقريب للخير هو انجاز جديد للمنارة التي اصبحت بذلك من اوائل الجمعيات العربية التي تحظى بالاشتراك في هذه الآلية التي تمكن كل من يرغب بالتبرع لصالح الجمعيات ان يفعل ذلك بشكل عفوي تلقائي ورمزي الى ابعد الحدود. فبرنامج التقريب للخير يتيح لك ولغيرك الانضمام عبر بطاقة الاعتماد خاصتكم الى الالية التي بمجرد الدفع يتم اوتوماتيكيا تقريب المبلغ المدفوع الى الشيكل الصحيح ليكون اكبر مبلغ تتبرع فيه بتلك العملية 45 اغورة على الاكثر في كل مرة تشتري فيها. علما ان هذه الآلية معتمدة عالميا وحققت نجاحا لافتا ويؤمل اليوم ان تستقطب المنارة اهل الجود والكرم والالتزام المجتمعي. فسارعوا الى الاستفسار والانضمام الى برنامج قرب للخير.

يشار الى ان الفنان والمسرحي عامر حليحل كان من اوائل المنضمين الى هذا البرنامج وقد اعرب عن سعادته ورضاه من هذه الخطوة مشيرا الى اهمية النشاطات والفعاليات التي تبادر المنارة الى تفعيلها لرفع مكانة الأشخاص مع اعاقة في المجتمع العربي داخل اسرائيل والآن بفضل مشروع المكتبة العالمية تجاوزت المنارة الحدود السياسية والجغرافية فببضع نقرات على لوحة المفاتيح  تصبح المكتبة متاحة لكل من يرغب في الاستماع اليها من أي مكان في العالم.

ونجح الفنان عامر حليحل تلك الليلة باستحضار الشاعر طه محمد علي على خشبة مسرح مركز محمود درويش من خلال تقمص شخصيته ولهجته الصفورية الاصيلة وشعره النائي عن التعقيد..فسرد روايته الخاصة بقالب عام او قل روايته العامة بقالب شخصي فقد روى قصة تهجيره من صفورية كنموذج لتهجير الشعب الفلسطيني  من خلال شخصنة الشعب باكمله بشخص طه وقد ابدع الرجلان.

وألهب القلوب الشاب المثابر الموهوب محمد حسن الذي عزف على العود بأصابع قدميه لا اكثر ولا اقل وقدم وصلات كلثومية برفقة مدربه الفنان جورج قندلفت الذي وعد الجمهور بأعمال جديدة قيد الاعداد والتحضير.

ولم تتوانى شخصيات رفيعة عن الحضور ومشاركة المنارة هذا العرس الثقافي وفي مقدمتهم البروفسور والشاعر والأديب فاروق مواسي وشيخ الطريقة القادرية عبد السلام مناصرة والدكتور زياد زامل أبو مخ مدير الدائرة الاسلامية وشخصيات رفيعة وبارزة اخرى بينهم ابرز الاعلاميين على الساحة المحلية.

تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة


تدشين المكتبة الصوتية العالمية الاولى لأشخاص مع إعاقة في القراءة