المنارة تقدم محاضرة لطلاب من كلية سابير

10-12-2014

قدم المحامي عباس عباس مدير ومؤسس جمعية المنارة لدعم الأشخاص مع إعاقة محاضرة لما يقارب الـ 20 طالب وطالبة في كلية سابير جنوبي البلاد تحت اطار تعليمهم بموضوع الإعاقة والمبادرة.


قدم المحامي عباس عباس مدير ومؤسس جمعية المنارة لدعم الأشخاص مع إعاقة محاضرة لما يقارب الـ 20 طالب وطالبة في كلية سابير جنوبي البلاد تحت اطار تعليمهم بموضوع الإعاقة والمبادرة.

تأتي هذه المحاضرة ضمن برنامج تعليمي في كلية سابير وبدعوة من مركزي البرنامج الدكتور إيتان شاحر والسيدة بوسمات نكش الذين يديرون هذا البرنامج الذي يتضمن مجموعة من الطلاب والطالبات نصفهم مع إعاقة والآخر من دون إعاقة. في إطار البرنامج يقوم الطلاب بالتعمق بعالم الإعاقة والتعلم الواحد من الآخر ومن محاضرين مختلفين لكي يأخذوا الإلهام والأفكار لمبادرات اجتماعية تعنى بالتغيير المجتمعي.

تحت إطار البرنامج وللسنة الثانية على التوالي يقوم عباس بتقديم المحاضرة أمام المشتركين في البرنامج. خلال المحاضرة تطرق عباس إلى قصته الشخصية وشدد على الجانب الاجتماعي والتحديات التي يفرضها المجتمع على الشخص بتركيزه ووضع إعاقته تحت المجهر ومحو كل الخواص والمركبات الأخرى لشخصيته وبهذا يحكم المجتمع على الشخص مع إعاقة مسبقا أنه "عاجز" عن التقدم والوصول والانجاز بكل مجالات الحياة. ركز عباس أيضا على السيرورة التي يمرها الشخص مع إعاقة من تجاهل الإعاقة وحتى وصوله لمرحلة التقبل بل والفخر بالإعاقة حتى تصير هي مصدرا تستمد منه القوة وتتحول من "عائق" إلى "محفز". بالاضافة إلى هذا تحدث عباس عن مبادرة المنارة وعن مسيرتها من المكتب الصغير والعمل التطوعي الذي بدأت منه إلى عملها المتفرغ والشامل على المستوى المحلي والعالمي اليوم.

وفي حديث مع الدكتور إيتان شاحر والسيدة بوسمات نكش أعربوا عن تقديرهم للمنارة ولعملها أيضا شددوا انه ليس من المفهوم ضمنا حضور عباس من مدينة الناصرة التي تبعد حوال 200 كم عن كلية سابير. وهذا إن دل فيدل على الشغف الكبير للتأثير والتغيير مهما بعدت المسافات.